Uncategorized

بيان من بلدية كفردبيان بعد تداول أخبار حول “إذلال المتزلجين”

علّقت بلدية كفردبيان في بيان على “خبر ورد في أحد مواقع التواصل الاجتماعي الاخبارية بعنوان: “إذلال للمتزلجين في كفردبيان”، وقالت: “اللافت في الخبر توقيته في خضم خلفية حادثة حصلت منذ يومين في أحد فنادق البلدة”.

أضاف البيان: “يهم بلدية كفردبيان أن توضح أن عنوان الخبر وطريقة صياغته غير صحيحة بتاتًا إذ إن شرطة بلدية كفردبيان تقوم منذ الصباح الباكر ومن ضمن إمكاناتها بالتواجد على الطرق والمستديرات وعلى مداخل مراكز التزلج، لتنظيم السير ومنع مرور الباصات الى مراكز التزلج في أيام الاعياد وأيام عطلة نهاية الاسبوع”.

أضافت: “خلال الأسبوع الماضي أعطت مدارس لبنان كافة عطلة تزلج لتلاميذتها فتوجه معظمهم إلى كفردبيان، والبنى التحتية للمنطقة موجودة منذ خمسينيات القرن الماضي وهي لا تستطيع استيعاب هذا الكم من المتزلجين ورواد المنطقة للتنزه في وقت واحد”.

وأوضحت أن “البلدية ترسل منذ أشهر كتبًا الى وزارة الأشغال العامة والنقل لصيانة الطرق وتأهيلها وتوسيعها ولكن من دون جدوى”، معتبرة أن “وصف انتظار الناس في صفوف امام المطاعم ومدخل منتجع التزلج بالإذلال، أمر مبالغ فيه ولا يمت الى الواقع بصلة. والدليل أن السائح في باريس ودبي مثلًا ينتظر في صفوف طويلة للدخول الى برج خليفة أو برج إيفل ، وينتظر لساعات أمام أحد المطاعم الشهيرة في الخارج في البرد وتحت المطر للحصول على وجبة طعام من دون تذمر لا بل يتباهون بمدة الانتظار”.

ختم البيان: “يبدو أننا أصبحنا خبراء في ضرب ما تبقى من السياحة في لبنان وبخاصة مع الحرب التي يمر فيها لبنان وما إن مرت أيام قليلة على افتتاح موسم طال انتظاره حتى بدأنا بجلد أنفسنا لغايات معروفة وواضحة للجميع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى