Uncategorized

تيننتي: بحسب التقارير الأولية الانفجار في رميش لم يكن نتيجة إطلاق نار والتحقيقات مستمرة

أشار النّاطق الرّسمي باسم “​اليونيفيل​”، ​أندريا تيننتي​، في تصريح إلى قناة “الجديد”، إلى أنّ “بحسب التّقارير الأوّليّة، الانفجار في ​رميش​ لم يكن نتيجة إطلاق نار مباشر أو غير مباشر، والتّحقيقات لا تزال مستمرّة”.

وكان قد أعلن تيننتي، في 30 آذار الماضي، “إصابة ثلاثة مراقبين عسكريّين من بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة، ومساعد لغوي لبناني، أثناء دوريّة راجلة على طول الخط الأزرق، عندما وقع انفجار بالقرب من موقعهم. وتمّ إجلاؤهم لتلقّي العلاج الطبّي”، مشيرًا إلى أنّ “مراقبي هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة، يدعمون اليونيفيل في تنفيذ ولايتها”. ولفت إلى “أنّنا نحقّق في مصدر الانفجار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى