Uncategorized

محتجون داخل الكنيست يطالبون بالإفراج عن الرهائن ويلطخون حاجزا بالطلاء

احتجت مجموعة من الإسرائيليين في الكنيست لمطالبة الحكومة ببذل المزيد من الجهود من أجل تحرير الاسرى المحتجزين لدى حركة حماس في غزة، ولطخ بعضهم الحاجز الزجاجي الفاصل بين قاعة الزوار والقاعة الرئيسية بالطلاء.

وهتفوا في المشرعين الجالسين أسفل منهم “الآن! الآن!”، وتركوا الزجاج ملطخا باللون الأصفر، لون حملتهم، بينما اقتادهم موظفون بالكنيست إلى الخارج.

ويأتي الاحتجاج عقب مظاهرات مناهضة للحكومة خرجت في القدس على مدى ثلاثة أيام ونزل خلالها الآلاف إلى الشوارع للمطالبة باتخاذ مزيد من الإجراءات لتحرير الاسرى وبتنظيم انتخابات جديدة لاستبدال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ومن بين 253 شخصا احتجزتهم حماس خلال هجومها على إسرائيل في السابع من تشرين الاول، يظل 134 رهن الاسر في القطاع الفلسطيني.

وأعلن مسؤولون إسرائيليون أن ما لا يقل عن 35 منهم ماتوا، ويخشى أقارب وأصدقاء على مصير بقيتهم في ظل استمرار الصراع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى