Uncategorized

العودة إلى تفاهة الشر

الرؤساء الذين نسفوا الحياة الثقافية والأكاديمية برمّتها في ألمانيا خوفًا من أن تتسع للصوت الفلسطيني، إنما فعلوا ذلك كتروس صغيرة في آلة كبرى، لا يملكون حيالها تأثيرًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى